Ads1

Ads2


كتب العرب العديد من الأشعار والمقولات التي تفتخر بالعروبة وبوحدتها وقوتها وشجاعتها.  لكن اغلب هده الأقوال سواء من النثر أو من الشعر فقدت أمام واقعنا هدا معناها سلبت منها قيمتها وإشعاعها فلم تعد تفيد شيئا سوى جمالية الكلام بها. اجل جمالية نطقها وقولها لم تعد أمان في أدان من يسمعها متمنيات شبه مستحيل تحقيقها أمام ما وصلت إليه الأمة العربية. لعل دلك كان مجرد حلم كان يحلم به الأدباء من شعراء وروائيين 
"
نتداع الفخر ومالنا من الفخر سوى 
ما قاله لسان الشاعر إذا بالمجاز دوى "
فكلنا اليوم نرى ما بات يعيشه إخواننا في فلسطين من ظلم وطغيان من طرف الصهيونية 
"
توقف توقف يا قلمي فقد تعب اللسان 
العدو يحاصرنا والجيش العربي في المعركة خسران "
عفوا ربما أغلظت في الكلام وهل هل الجيش العربي قاتل حتى نقول انه قد خسر لقد اعتدنا على ذكر هدا السؤال "أين دهب العرب ؟" "أين" أذات استفهام تفيد المكان وهل للعرب مكان بعد أن اغتصبت أرض فلسطين ويا ترى من يجيب على هدا السؤال الذي حير الجميع . كلمات من دون معنى هدا حالنا اليوم أين سيوف المجد القديم الذي فقدناه والدي كان الشعراء به يفتخرون. أين العزة العربية ؟

--------------
الكاتب عبد الله العواد
0 تعليقات على " كلمات من دون معنى ! "