Ads1

Ads2

25/09/2014 ABDELLAH EL AOUAD
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركته
أثناء جلوسي إلى جانب إحدى رجال القرية التي أقطن بها  سمعت مجموعة من الأحاديث المفيدة لكن ما أثار انتباهي هو حديث احدهم حيث كان يتحدث عن أحد من أحفاده البالغ من العمر 6 سنوات هدا الفتى الذي يبدوا على حد ما قال جده أنه يكره الدراسة " الأمر عادي لأنه مازال صغير" حيث قال جده مفتخرا بدون شعور منه أن حفيده يهرب من المدرسة ويتحدث إلى الأستاذة وكأمها ليت أستاذته . وأتناء إتمامه لهدا الكلام قاطعه رجلا أخر كان يجلس بجانبه وقال بالدارجة  المغربية " خاصو العمود " ومعناها باللغة العربية " يجب ضربه بالعصي " تعجب جد الفتى وقال له لماذا يجب ذلك . فتردد الرجل قائلا " عندما كنا صغار كنا نقول مثلما يقول وها نحن الآن في هذه الحالة التي لا يحبها أحد لكن الحمد لله " فأجابه جد الولد قائلا أن حفيده  يقول وقال هذا الكلام بالدارجة المغربية " قاليك باغي غير يسرح " ومعنا هذا باللغة العربية أن الفتى الذي لا يبلغ من العمر إلا 6 سنوات لا يريد شيئا سوى رعاية الماشية . لكن الرجل لم يتقبل هدا الكلام وأسر على رأيه بمدى وجوب ضرب الصبي من اجل الدراسة معلنا عن تجربته الشخصية وبعده عن الدراسة ورعيه الماشية . رغم أن كلام الرجل يحمل في طياته طابعا عنيفا ربما لم يكن مقصودا . إلا أن ما كان يقول له مغزى واضح يصب في منحى وجوب تربية الأبناء وإجبارهم إن استدعى الأمر على الدراسة . لهذا وجب على كل مسلم تربية أبنائه على حب الدراسة وتعلم العلم .

وشكرااااااااا
0 تعليقات على " حكم الكبار لا مثيل لها "